القنصلية الفرنسية تدافع عن مركز تل أس كونتاكت

20 أكتوبر 2016 تحديث : الخميس 20 أكتوبر 2016 - 6:48 مساءً

القنصلية الفرنسية تدافع عن مركز تل أس كونتاكت

اكدت سفارة فرنسا أمس الثلاثاء في بيان لها، أن طلبات التأشيرة لفضاء شنغن المودعة لدى “تي أل أس كونتاكت” تحول آليا إلى القنصلية العامة المعنية” معتبرة الشائعات عن “الغش وعدم تسليم بعض الملفات، عارية من الصحة”.

وأوضح ذات المصدر أن “الإجراءات السارية على مستوى “تي أل أس كونتاكت” لا تسمح بأي حال من الأحوال بمثل هذا النوع من الغش وأن كل الطلبات التي يتلقاها صاحب هذه الخدمة يتم تحويلها بشكل آلي إلى القنصلية العامة المعنية”. وأضافت السفارة الفرنسية أن “عملية التحقق من ملفات الأشخاص الذين لم يتحصلو على تأشيرات أظهرت أن الطلبات قد تمت دراستها من قبل القنصلية العامة المعنية التي وجهت لهم الرفض على أساس التنظيم الساري المفعول”. كما أشار البيان إلى أن “اتهامات غير مؤسسة تسري حاليا ضد +تي أل أس كونتاكت+ صاحب خدمة الخارجية لمصالح التأشيرات لحساب القنصليات العامة الفرنسية بالجزائر (الجزائر العاصمة و وهران و عنابة)”. وأضاف ذات المصدر أن “تلك الشائعات حول الغش و عدم تسليم “تي أل أس كونتاكت” لبعض الملفات لمختلف القنصليات العامة والتي انتشرت على اثر رسالة نصية نسبت بشكل مجحف لرئيس مصلحة التأشيرات بالقنصلية العامة الفرنسية بوهران “عارية من الصحة”. كما يذكر المصدر ذاته أن قنصليات الدول الأعضاء في فضاء شنغن و طبقا للمادة 20 – الفقرة 3 من قانون التأشيرات أصبحت لا تضع أي ختم على جوازات السفر منذ 20 نوفمبر 2015 وهو التاريخ الذي دخل فيه نظام معلومات شنغن حيز التطبيق في كل مناطق العالم”. وخلص ذات البيان في الأخير إلى أن “القنصليات العامة الفرنسية بالجزائر لم تعد معنية بالتالي بالأحكام المتعلقة بوضع الختم على جوازات السفر”.

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.